مـــــــــوقع الصوالح
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

مـــــــــوقع الصوالح


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أزمة "الدستور"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moez64
قلم لا يتوقف عن الابداع
قلم لا يتوقف عن الابداع
avatar

عدد الرسائل : 670
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: أزمة "الدستور"   السبت 9 أكتوبر 2010 - 5:03

ما يحدث في أزمة صحيفة الدستور الخاصة يسيء إلى الصحفيين المصريين جميعا ، والحقيقة أني ترددت كثيرا قبل أن أكتب في الموضوع خشية إساءة فهم موقفنا ، باعتبار أننا سبق وانتقدنا الزميل إبراهيم عيسى على خلفية مواقف مهنية وسياسية خاطئة من وجهة نظرنا ، ولكن الأمور زادت عن الحد كثيرا في الأسبوع الأخير عندما دخل بعض أعضاء نقابة الصحفيين سوق المزايدة الرخيصة من أجل تقديم أنفسهم كأبطال مدافعين عن استقلال الصحافة وحرمة المهنة ، في حين أن مواقفهم تلك تمثل إساءة للصحافة وخطرا على مستقبلها وتفخيخا لعلاقة الصحفيين بمجالس إدارات الصحف ، كما أنهم يرسلون إشارات ـ خاصة ـ إلى أكثر من طرف بصورة ليست بعيدة عن الانتهازية ، حالة الدستور ليست حدثا طارئا أو استثنائيا في الحياة الصحفية المصرية منذ نشأتها ، أن يتم تغيير رئيس تحرير المطبوعة لأي سبب كان ، ولم تحدث من قبل مثل هذه الزوبعة المثيرة لتغيير شخص رئيس تحرير صحيفة كما يحدث بصورة مفتعلة هذه الأيام ، ولا يتصور من حيث المبدأ أن يكون رئيس تحرير الصحيفة ، أي صحيفة ، مهما علا ، رئيسا أبديا لها لا يجوز تغييره إلا "بمزاجه" ، ولا يترك منصبه إلا عندما يقرر سيادته المغادرة فقط لا غير ، وأن الصحيفة اختزلت في شخصه وأنه هو الصحيفة والصحيفة هو ، وأن لا وجود للصحيفة بدونه ، وأن الدنيا تنقلب رأسا على عقب إذا رغب مجلس إدارة الصحيفة في تغييره ، هذا عبث لا يمكن تصوره ، وحسنا فعل نقيب الصحفيين الأستاذ مكرم محمد أحمد وأغلبية أعضاء المجلس عندما قرروا النظر في ضمانات حقوق الصحفيين المهنية والمادية ، بغض النظر عن من يكون رئيس التحرير ، لأن هذه ليست قضية النقابة أبدا أن تختار رئيس تحرير المطبوعة أيا كانت خاصة أو قومية ، كما أن منصب رئيس التحرير لن يشغله ـ وفق القانون ـ في كل حال إلا صحفي عضو نقابي ، ولا يليق مصادرة حق أي زميل نقابي في أن يتولى رئاسة تحرير أي مطبوعة ، والزميل إبراهيم عيسى طوال السنوات الماضية وهو صاحب مكان ووظيفة دائم على قنوات وصحف كبار رجال الأعمال من أصدقاء السلطة وحوارييها ، وبالتالي فمحاولة تصوير إبعاده من الصحيفة على أنها مؤامرة على مصر ومستقبلها السياسي تهريج حقيقي ، وهناك انتقادات كثيرة سبق ووجهت إلى إبراهيم من داخل صحيفة الدستور نفسها لرفضه نشر وقائع فساد قدمها صحفيون بالمستندات ، وهناك ملفات فساد عديدة وبالوثائق أعدها زملاء في "الدستور" وقدموها إلى الزميل إبراهيم عيسى فرفض نشرها لأسباب يعلمها هو ، واضطر الزملاء إلى الذهاب إلى صحف أخرى من أجل نشر تلك الوقائع ، ومنهم من اتصل بنا في المصريون وقمنا بنشر بعض هذه الوقائع ، بعد تأكدنا من دقة مصادرها وصحة مستنداتها ، كما أن عيسى يحتفظ بعلاقات وثيقة مع أقطاب نافذة في الحزب الوطني يمثلون له مظلة حماية ودعم ضد أجنحة أخرى في السلطة ، وأي قاريء يستطيع بسهولة أن يكتشف اختفاء أي نقد جاد لاسم "صفوت الشريف" ـ على سبيل المثال ـ من صحيفة الدستور طوال رئاسة ابراهيم عيسى لها ، فلا داعي للحديث عن مؤامرة السلطة ، لأن السلطة في بلادنا سلطات في الحقيقة وأجنحة ، وكونك تهاجم وتنتقد جناحا فيها لا يغفر لك أنك تعمل في ظل جناح آخر في السلطة ذاتها ، والصحفي الذي يعمل سنوات موظفا في "حدائق" الملياردير أحمد بهجت والملياردير نجيب ساويرس يصعب أن يقنعنا بحكاية النضال ضد تغول السلطة ، والذين اكتشفوا أن الدكتور سيد البدوي رئيس حزب الوفد مقرب من السلطة هل كانوا يعتقدون أن أحمد بهجت أو ساويرس من المناضلين ضد الحزب الوطني ، كفانا تهريجا أيها الأفاضل ، وبعيدا عن هذه التفاصيل كلها ، فإني أدعو الزملاء في الدستور إلى الحفاظ على استمرارية الصحيفة كمؤسسة والعمل على تطويرها مهنيا ، ووضع مسافة كافية بينهم وبين المجموعة الصغيرة زاعقة الصوت من حاشية رئيس التحرير السابق ، وأدعو الزملاء في نقابة الصحفيين لدعم مصالح صحفيي الدستور المادية والأدبية في ظل الإدارة الجديدة ، والحقيقة أن الجدل المصاحب لتغيير رئيس تحرير صحيفة الدستور يعود في بعض جوانبه إلى أخطاء جوهرية في قانون الصحافة الحالي ، الذي يعقد عملية إصدار الصحف وتمويلها ، والذي يحرم كثيرا من القوى الحية من حقهم في الحصول على ترخيص إصدار صحف أو مجلات تعبر عن رؤاهم وقضاياهم ، ولا أضيف جديدا للقارئ أننا في صحيفة المصريون حاولنا مرارا الحصول على ترخيص بالإصدار الورقي بدون فائدة ، لسبب وحيد ، وهو أننا لا نعمل تحت جناح أحد .

جمال سلطان
عن "المصريون"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أزمة "الدستور"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــوقع الصوالح :: المنتدى العام :: قسم الحوار والنقاش الجاد-
انتقل الى: