مـــــــــوقع الصوالح
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

مـــــــــوقع الصوالح


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من يكتب التاريخ؟! (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moez64
قلم لا يتوقف عن الابداع
قلم لا يتوقف عن الابداع
avatar

عدد الرسائل : 670
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: من يكتب التاريخ؟! (2)   الأربعاء 6 أكتوبر 2010 - 11:29

من يكتب التاريخ (2)

نبدأ بالمنبهرين والواصلين والوصوليين وغيرهم استكمالاً لـ "من يكتب التاريخ"؟!
المنبهرون نوعان: نوع ينبهر فيغبط فيعمل فيخلص فينجح فينال الأجر في الدنيا والآخرة.
ونوع يبدأ بالانبهار وينتهي عنده، فهو منبهر بالغرب، بالتقدم، بالتكنولوجيا، باليابانيين، بالنظام، بالنظافة، بالحضارة، بـ ... بـ... بـ...!
ولأننا نكتب عن المنبهرين بصانعي التاريخ، فلابد أن نبدأ بمن يصنعون التاريخ، من يبنون لأنفسهم مجداً، من يرون أن الزمن لن ينتظر أحداً، ولابد أن تسير في ركب العلم، وتركب موجة التقدم والتطور، وتأخذ من العصر ما يتوافق مع دينك وقيمك وعاداتك وتقاليدك، كي تكون عنصراً فاعلاً في المجتمع، وحجر أساس في تقدمه ونهضته، بدلاً من أن تكون حجر عثرة..!
صانعو التاريخ هم الذين يرون أن خدمة بلدهم لا تقتصر على الحرب والنصر أو الشهادة، وذلك دور عظيم لاشك، لكنهم يرون أن صناعة التاريخ تكون بتعليم الناس العلم الشرعي، والعلم النافع كالطب والكيمياء والفيزياء وغيرها من علوم العصر.
صانعو التاريخ يثقون أن صناعة التاريخ مظلة كبيرة ينضوي تحتها: عامل مخلص، ونجار أمين، وتاجر لا يغش، وزارع يكد في حقله حتى يطعم نفسه وذويه، وطبيب يتقي الله في كشفه وعلاجه وتحليله، آمراً بما حلل الله ومنتهياً عما حرَّم.
صانعو التاريخ هم الذين يَصنَعون ولا يُصنَعون، ولغيرهم لا يلتفتون، ويقولون ما يفعلون، لأنهم مقتنعون بما يعملون ويدعون، لأن الله يجدهم حيث أمرهم، وعند ما نهى عنه مفتقدَون.
أما الواصلون فهم نوع وصل بكده وجهده وعرقه وكفاحه وصبره ومصابرته ورباطه، وهؤلاء لا يحتاجون إلا لإنفاق ما منَّ الله به عليهم ابتغاء مرضاة الله، يرون النعمة ابتلاءً، والمال اختباراً، والجاه وسيلة، والمنصب زائلاً، ولو دامت لغيرك ما وصلتك، وما عند الله خير وأبقى.
والوصوليون نوع وصل بكل أنواع الوصول، ابتداءً بالتملق، وانتهاء بالنفاق، مروراً بكل ما نهى الله عنه، فالكذب يسمونه مجاملة، والنفاق ضرورة لتمشية الحال، والتملق لابد منه طمعاً في رضا من هو أعلى، والنفاق يريح المسؤول لأنه يوهمه بأنه ظل الله في الأرض، وأنه لولا مواهبه وملكاته وإمكاناته ما أصبح مسؤولاً..!
لذلك فالنوع الأول، أي الواصلون الذين وصلوا لا يشغلهم أين هم، ولا أين غيرهم، أما النوع الثاني، أي الوصولي، الذي يحاول أن يصل، فهو لم ولن يصل، وإن وصل فهو يعلم أنها مرحلة مرتبطة بمن نافقه، وفترة ستنتهي بنهاية من تملَّـقه، وساعات قبل أن يقف بين يدي الواحد القهار في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة مما تعدون.
من يكتب التاريخ؟!
يكتبه الذين يعونه، ويملكون أدواته، ويألفون ويؤلفون، يحبون الله ورسوله، ويحبهم الله ورسوله.
يكتبه الذين لم يبيعوا أنفسهم في سوق النخاسة التي يباع فيها كل شيء، كل القيم، كل المبادئ، ولو بـ "بلاش"..!
يكتبه الذين شاء الله لهم أن يكتبوا الوحي، يكتبه الذين جمعوا المصحف، يكتبه الذين اختارهم الله لصحبة نبيه، يكتبه أصحاب الأيدي الطاهرة، والقلوب العامرة، والذين عملوا للدنيا والآخرة.
يكتبه أتقى الخلق، أنقى البشر، وخير الناس، والرحمة بكل معانيها، والعدل بكل أشكاله، من قال فيه ربه: (وإنك لعلى خلق عظيم).
من؟!
الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام.
كيف؟!
كتبوا تاريخاً ناصعاً، وسيرة عطرة، وخاضوا غزوات، وفتحوا فتوحاً، وأكرموا غير المسلمين قبل المسلمين في البلاد التي شاء الله لهم أن يفتحوها "لا تقطعوا شجرة، لا تقتلوا شيخاً، لا تهدموا بيتاً...." فليتعلم الكون بأسره.
" ما تظنون أني فاعلٌ بكم؟ قالوا: خيراً.. أخ كريم وابن أخ كريم، قال: اذهبوا فأنتم الطلقاء" فليقرأ العالم من حكم بـ "اقرأ" وليسمع العالم من أسمع الدنيا ببلاغته وبجوامع كلمه (عزيز عليه ما عنتم حريصٌ عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم).
حكموا فعدلوا، وسادوا فقادوا، وكتبوا تاريخاً لن يمحى، وتركوا جغرافيا امتدت إلى الأندلس التي ضيعناها، وليتنا اكتفينا بذلك بل ضيعنا ونضيع وسنضيع، لأننا لا نعي قيمة ما تركوه، ولا نعرف الثمن الذي قدَّموه، ولا نتعلم مما علَّموه، ونشغل أنفسنا بالمفاوضات، والتنازلات، لأننا ليس لدينا خيارات، ولا طماطمات، لذلك أصبحنا نرى الأمور "سلَطات" وسُلطات"، وتشابه علينا البقر مع أننا واثقون من دخول القبر، الذي نسمع ليل نهار أنه إما أن يكون روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النيران.. لقد أسمعتَ لو ناديتَ حياً ولكن لا حياة لمن تنادي..!

محمـد عبـد المعـز



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من يكتب التاريخ؟! (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــوقع الصوالح :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: