مـــــــــوقع الصوالح
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

مـــــــــوقع الصوالح


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أين الوفاء؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moez64
قلم لا يتوقف عن الابداع
قلم لا يتوقف عن الابداع
avatar

عدد الرسائل : 670
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: أين الوفاء؟!   الخميس 16 سبتمبر 2010 - 7:57

أين الوفاء؟!

أنعم الله علينا بالحياة فترة طويلة من أعمارنا بين من علَّمونا العيب، لدرجة أن على مَنْ كانت تحدِّثه نفسه بتدخين سيجارة اختلسها أن يبحث عن مكان لا يراه فيه أحد، بعيداً عن أمه وأبيه وأخته وأخيه وعمه وخاله وغير ذلك ممن تيقن أنهم قد يضبطونه بالجرم المشهود..!

كنا نعيش العيب سلوكاً، فمن العيب أن ترفع صوتك، من العيب أن ترسب، من العيب أن تقول لأحد كبار عائلتك: "لا" تحت أي مبرر.
من العيب أن تكلم فتاة في الشارع، فما بالك إذا اختليت بها؟!
مجموعة من القيم الشرعية تعلمها أهلونا بالفطرة وعلمونا إياها بالحب، لنرسخها في عقول وقلوب ونفوس أبنائنا.. تندرج كلها تحت عنوان: "العيب".

لماذا العيب؟!
لأن ما نراه ونسمعه من انفلات متعدّد الأوجه والأشكال والأنواع، يعود إلى اختفاء "العيب"، فالابن الذي يعق أباه أو أمه لا يعرف العيب، والأب الذي يسيء إلى ابنه لا يعرف العيب، والأم التي تنادي ابنتها بألفاظ لا تليق لا تعرف العيب، والأخ الذي لا يحترم أخاه لا يعرف العيب، والأخت التي "تردح" لأختها في الشارع لا تعرف العيب..!
والأمثلة لا حصر لها، فالطالب لا يحترم معلمه لأنه لا يعرف العيب، والعامل لا يحترم مديره لأنه لا يعرف العيب، والناس في حيرة من أمرهم..!
لماذا اختلط الحابل بالنابل؟ فَقَدَ الأب احترام أبنائه والأبناء كذلك، والإخوة والأخوات، والرئيس والمرؤوسين، والدنيا بأسرها؟!

لاختفاء "العيب"..
لأن العيب خرج ولم يعد..!
لأن العيب خرج من نفوسنا وقلوبنا وعقولنا، قبل أن يذهب إلى غير رجعة..!

صُدِمت بأخ "يأكل" أخاه عمداً، دون أن يشعر بألم أو مغص في بطنه، وأخ يقاضي أخاه في المحاكم دون أن يرف له جفن، وأب يرفع دعوى على أبنائه للحصول على حكم يلزمهم بالإنفاق عليه لعجزه عن العمل ولا مورد له، واندهشت من أبناء يرفعون دعوى حجر على أبيهم خشية ضياع جزء من الميراث..!
كل ذلك في وادٍ وما حدث من هذا الابن الذي يقاضي أباه، في وادٍ آخر، بعد أن أسمع الابنُ أباه ما لا يطيق سماعه، وأراه ما لا يقدر على رؤيته، وأساء إلى صورته أمام الناس ناكراً أصْلَه الذي استمد اسمَه ونسبَه وأصْلَه وفَصْلَه مِنه، وفَصَلَه عن حياته مستعجلاً بذلك موت الأب كمداً أو قهراً أو بالاثنين معاً..!
ستقولون جميعاً: ما الغريب في ذلك؟!
كل يوم نسمع عبر الفضائيات، ونقرأ عبر الصحف، خصوصاً "الحوادث" ونتابع عبر المواقع جرائم أبشع، وحوادث يندى لها الجبين؟!
أتفق معكم، لكن في الصوالح، في أرض الصالحين، في أهل الخير والكرم والمبادئ والقيم؟!

لا وألف بل مليون أو مليار أو تريليون لا...!
لا يمكن أن يخدش الابنُ حياء أبيه، لا يمكن أن يذكره بسوء أو يسمح لأحد بذلك، لا يمكن أن يجور الأخ على أخيه، لا يمكن أن تسمع الأختُ من أختها لفظاً يسيء إليها، لا يمكن، لا يمكن، لا يمكن.
نحن جزءٌ من كل، لسنا بلداً منعزلاً، أو مجتمعاً منغلقاً، أو قرية غافلة، رغم أننا نسمع ليل نهار عن مشروع القرية الذكية، ومشروع الألف قرية، ومشروع الألف مشروع، ولا نرى شيئاً على أرض الواقع..!
لسنا جزيرة معزولة عن أمنا الكبيرة مصر، لكننا ريفيون، فلاحون، أصلاء، نعيش بالستر ونعرف العيب، ننكر المنكر بالفطرة، فطرة الله التي فطرنا عليها، نتعاون لأن الله أمرنا "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"، نعرف النخوة فينصر بعضنا بعضاً، نعرف النجدة فنمد أيدينا لمن يستغيث بنا، نعرف الوحدة فنقف صفاً واحداً، نعرف الشهامة فلا نتوانى عن التهنئة ولا نقصر في العزاء، وفي الاثنين نفرح معاً ونحزن معاً، لأننا قرية كلها خير، شوارع كلها أصول، بيوت كلها قيم ومبادئ.
لابد من استعادة العيب حتى نستعيد كرامتنا، لابد من تمثُّل العيب سلوكاً، قولاً وفعلاً.

صدِّقوني.. لا بر، ولا احترام، ولا أمانة، ولا تعاون، ولا حب إلا بسؤال أنفسنا جميعاً:
هل ما نفعله عيب؟!
إذا كان عيباً اجتنبناه، وإذا لم يكن عيباً فذلك يعني أننا وضعنا أقدامنا على أول الطريق وعُدنا إلى رصيف السلام الذي يوصل إلى بر الأمن والأمان وبيت والحب والعطف والحنان وشارع الوفاء في عصر ندر فيه الأوفياء.
في الختام.. آبائي، أمهاتي، إخوتي، أخواتي، أبنائي، بناتي: أين الوفاء؟!
الإجابة: أين العيب؟!

محمـد عبـد المعـز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف محمد احمد
صوالحى فعال
صوالحى فعال


عدد الرسائل : 63
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: أين الوفاء؟!   الخميس 16 سبتمبر 2010 - 12:29

اخى الحبيب فى الله
اولا كل عام وسيادتكم والاسرة الكريمة بخير وباحس حال نعوز بالله من حال اهل النار
ياخى الحبيب انا لا اجد من الكلمات ما اعبر بها عن احترامى وتقديرى الشديد لكم على هذا الطرح الجميل فى الموضوعات الثلاثة التى تتميز بالعمق وتجد فيها راحة الاخلاص النادر الذى اصبح فى حكم النادر وانا لله وانا اليه رجعون
اخى الحبيب اى وفاء تساءل عن مصيرة ؟ فى زمن مثل هذا الزمن الذى افتقد روح الدين واصبح الدين مجرد شكليات وطقوس تؤدى فقط بدون احساس او معنى ..........
اخى ذكرت انسان عزيز وغالى هو ابو محمود كم كان هذا الانسان مخلص ذو ابسامة عريضة وكان يمنح الامل قبل العلاج وكنت نرى فى صفات الصالحين من كافة الوجوة الايثار والاخلاص واهمها عدم التدخل فى ما لايعنى وكذلك رحمة الله كل لايفتى بغيرعلم فى يخص مجال عمله
اخى لو ان كل انسان تعلم من امثال هذا الرجل لتغير الحال الى احس الاحوال ولكن نحن فى زمن الغربة لامجال فيه الا للهبش والنصب والافتراء على كل شىء حتى الدين اخى اسف لطول الحديث اخوك يوسف منسي -طور سيناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moez64
قلم لا يتوقف عن الابداع
قلم لا يتوقف عن الابداع
avatar

عدد الرسائل : 670
السٌّمعَة : 14

مُساهمةموضوع: رد: أين الوفاء؟!   الخميس 16 سبتمبر 2010 - 13:18

أخي الغالي/ أبو أحمد

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
كل عام أنت بخير وكل عام وعائلتيك الكبيرة والصغيرة بخير

شكر الله لك على أن منحتني وقتاً وجهداً بقراءة ما منَّ الله عليّ به
أما عن رائحة الإخلاص فأشهد الله على أنني أحاول قدر استطاعتي ألا أكتب إلا من القلب
وأتمنى أن يصل إلى القلب لأنني -كما تعلم- لست مجبراً على الكتابة للكتابة..!

وأرجو التكرم بقراءة "إنفلونزا الإخلاص" وإفادتي برأي أقدر صاحبه وأحترمه
شاكراً لك ذلك قبل وبعد القراءة..

وبالنسبة لتقديرك واحترامك فأسأل الله أن يجعلني أهلاً لهما
لأنهما من إنسان غال عليّ وله مكانة في قلبي، وأسأل الله أن يديم ذلك الحب في الله

أتمنى أن تعلق على كل موضوع من الموضوعات الخمسة كل في مكانه
حتى تثري الفكرة، وتضيف إلى أخيك ما هو في حاجة إليه كموضوع "أين الدواء" مثلاً

أكرر شكري لك وأعاننا الله وإياك على تقديم شيء لأهلنا في الصوالح
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الجنة
صوالحى نشط
صوالحى نشط
avatar

عدد الرسائل : 30
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: أين الوفاء؟!   الأربعاء 29 سبتمبر 2010 - 13:58

الاخ العزيز ا/ محمد عبد المعز
مضي كلامك يخط لنا حالنا الذي لا يرضي به اي انسان عاش علي الفطرة التي خلقنا عليها
ولكن من اين لنا ان نتعلم الوفاء؟

هل من اخ يسرق ويقاضي اخيه
او يتعدي علي حقوق اخوانه
او تصل به قسوة القلب الي ان يتعدي علي والديه
يسبهما علنا بل ربما وصل التعدي عليهما بالضرب
كيف لنا ان نتخذ القدوة
كيف لنا ان تتاسي بخلق لم تكن عليه فطرتنا

والحل اين الحل؟

الحل دائما بين ايدينا
ان نعود لسنة نبينا
ان نقرا سيرته وكيف كانت معاملاته مع اصحابه
الم يكن لنا فيهم الاسوة الحسنة
ولكننا عندما تناسينا ذلك تغير حالنا وانقلب راسا علي عقب
ولم يعد هناك من يامر بعرو ف او ينهي عن منكر

وبعد كل ذلك اجد ان الوفاء مازال موجودا بيننا
ربما قل الوفاء ولكن هو موجود فعلا
وانا اراه واضحا بين الكثير ممن حولي
اجده في اشخاص لا تتغير طباعهم
اراه منهم في كل وقت شدة بل قبل انطلب المساعدة
اجده في اشخاص لا ينسونني ابدا يزكرونني حتي ان هجرتهم
والسبب اننا تعلمنا مما رايناه باعيننا
مرت الاحداث تعلمنا انه لا نجاة الا في الاتحاد والاعتصام وترك الشحناء والبغضاء
تلك كانت اول الخطوات علي طريق السلام الذي يوصل إلى بر الأمن والأمان وبيت والحب والعطف والحنان وشارع الوفاء في عصر ندر فيه الأوفياء.
وجزاكم الله خيرا علي هذا المقال الجميل


وتقبل مروري

عاشق الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أين الوفاء؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــوقع الصوالح :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: