مـــــــــوقع الصوالح
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

مـــــــــوقع الصوالح


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الهند وإسرائيل في مواجهة المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
momoaziz
صوالحى اصيل
صوالحى اصيل
avatar

عدد الرسائل : 1112
السٌّمعَة : 12

مُساهمةموضوع: الهند وإسرائيل في مواجهة المسلمين   الأحد 2 أغسطس 2009 - 5:58

الهند وإسرائيل يمثلان شريكًا استراتيجيًا ذا هدف واحد واضح وجلي، رغم التبريرات الدبلوماسية التي تصدر من الجانب الهندي، وطالما كان الهدف واحدًا، فإن التعاون يكون على أعلى مستوى. وخلال الأيام الماضية وقَّعَتِ المجموعتان الصناعيتان الإسرائيلية "آي إيه آي"، والهندية "تاتا" اتفاقَ إطار من أجل تصنيع معدات عسكرية في الهند، بحسب ما أفاد بيانٌ صادر عن الشركة الإسرائيلية - نشرته وكالة الأنباء الفرنسية .
وأوضحت المجموعة أن اتفاق التعاون هذا يُغَطِّي مجموعة واسعة من التجهيزات الدفاعية، لا سيما الصواريخ والطائرات من دون طيار، والرادارات، والأنظمة الإليكترونية والأمنية البرية. وقال البيان: إن اتفاقا لإنشاء شركة مشتركة بين المجموعتين سَيُوَقَّعُ قريبا، وأضاف: "هذه الشركة المشتركة ستشكل خطوة رئيسية من أجل التعاون، وتنمية القدرات الإنتاجية المحلية".
ولا يعني ما رددته وسائل إعلام هندية حول قرار السلطات الهندية تجميد صفقة إنتاج صواريخ أرض- جو إسرائيلية بالتعاون مع شركات هندية في أعقاب الكشف عن ظهور شبهات تبين أن إبرام الصفقة كان مرتبطاً برشاوى، وهو ما رفضت شركة الصناعات الحربية الإسرائيلية التعليق عليه. لا يعني هذا كله إلغاء الاتفاق؛ حيث أعلن وزير الدفاع الهندي إ.ك. أنتوني أن بلاده ستصنع صاروخ أرض جو بالتعاون مع إسرائيل. ولم يُعْطِ الوزير أي تفاصيل عن الموضوع، إلا أن مصادر أخرى ذكرتْ أن الهند وافقت في بداية فبراير الماضي على مشروع مشترك مع الدولة العبرية بقيمة 526 مليون دولار، يهدف إلى تزويد البحرية الهندية بصواريخ مضادة للطائرات، هذا بالإضافة إلى أن الهند أبرمت اتفاقاً مع شركة الصناعات الحربية، وشركة الصناعات الجوية الإسرائيليتين، قبل نحو عام، يقضي بإنتاج صواريخ أرض- جو إسرائيلية، من طراز باراك، مداها يصل إلى 70 كيلومترًا.
وليست هذه الصفقةَ الأولى من نوعها، فبين الحين والآخر تتناقل وكالات الأنباء أخبار التعاون الهندي الصهيوني على المستوى العسكري، وعلاقة هذا التعاون بالصراع حول كشمير المسلمة التي اجتاحتها الهند منذ 60 عامًا. ومع دخول باكستان والهند في مفاوضات سلام - عام 2004 - لحل المشاكل العالقة بين البلدين، ارتفعت وتيرة التعاون العسكري بين الهند وإسرائيل، فعقدت تل أبيب صفقةً مع نيودلهي لتزويدها بطائرات حربية صغيرة من دون طيار، وبلغ عدد طائرات الصفقة (50 ) طائرةً من نوع "هرون"، إضافة إلى محطة مراقبة أرضية، مع أخرى لتفعيل عمل هذه الطائرات.
وقالت صحيفة "هآرتس": إن الهند ستستخدم هذه الأسلحة - قيمتها (230 ) مليون دولار - في محاربة مسلمي كشمير!
وأقامت الهند والكيان الصهيوني علاقاتٍ دبلوماسية بينهما في 1992، ومنذ ذلك الحين، تَحَوَّلَ الكيان إلى المصدر الثاني لتصدير السلاح إلى الهند بعد روسيا، وتصل الصادرات إلى مليار دولار سنويا!
أقمار تجسس
هذا فضلا عما كشفته القناة العاشرة بالتليفزيون الصهيونى من أن الهند أطلقت مساء 19 يناير الماضي قمرًا اصطناعيا للتجسس، خاصًّا بالكيان الصهيوني , وذكرت القناة أنّ الهدف من القمر هو رصد الأنشطة النووية الإيرانية، ومتابعة الأحداث فى باكستان، خاصةً بعد الاضطرابات الأخيرة، وخوفا من سقوط الأسلحة النووية الباكستانية فى يد التنظيمات الإسلامية. وقد استعان الكيان الصهيونى بالتكنولوجية الأمريكية فى هذا الصدد؛ حيث تم تزويد القمر بأجهزة رصد دقيقة، وكاميرات قادرة على التقاط صور واضحة جدا وعالية الدقة في كل الظروف المناخية المختلفة.
ويبدو أن هناك توافقا بين الصهاينة والهنود برعاية أمريكية للتعاون والعمل ضد المسلمين والعرب؛ حيث لم يعد خافيًا على أحد الصلة العميقة، والعلاقة الوطيدة بين الهندوس واليهود، هذه العلاقة التى تتوطد كل يوم بحكم تشابه المصالح وتشابكها، فكما أن لدى اليهود أحلامًا توسعية؛ حيث يحلمون بإسرائيل الكبرى وحدودها من النيل إلى الفرات، فإن لدى الهندوس أحلامًا توسعية؛ حيث يحلمون بالهند الكبرى، وحدودها من قناة السويس غربًا إلى سنغافورة شرقًا!
والعداء ضد الإسلام وكل ما يمت إليه بصلة من أهم وأبرز ما يربط بين الهندوس واليهود، ولذلك، فإن الهند ليست عدوة لباكستان فحسب، وليست لديها نية مبيتة لالتهامها فقط، وإنما هي تُكِنُّ نوايا سيئة للعالم العربي بكامله، وتنوي احتلاله إن استطاعت.
بروتوكولات
ويكفى أن نقرأ ما سُمِّيَ ببروتوكولات منظمة R.S.S المتطرفة، والتي تنص على هذه التعليمات لكل الهندوس، وجاء فيها: اذهبوا يوميًّا إلى المعبد صباحًا ومساء أينما كنتم، وشيدوا معبدًا فى منازلكم، وفى مواقع أعمالكم، وفى متاجركم التي تعملون بها، وفى مدينتكم التي تقطنونها، وحافظوا على معبودكم، وضعوا تمثال الرب "راما"، واعبدوه، وحافظوا على زيكم الْمُوَحَّد، واجعلوه مكونًا من بنطلون كاكي، وقميص أبيض، مع قبعة سوداء واربطوا الخيط حول معصمكم أثناء الاجتماعات والتدريبات العسكرية، واجلسوا معتدلين بدون أن يلامس أحدكم الآخر، واهتفوا بالشعارات بكل قوة وشجاعة، ورددوا دائمًا: يعيش الرب "راما"! واعقدوا اجتماعات أسبوعية، وقدموا تقاريركم إلى القائد المحلي. وعند القيام بأعمال شغب ضد المسلمين أقيموها بعيدًا عن مساكنكم، حتى لا يتم التعرف عليكم، ولا تحاولوا أبدًا القتال من الأمام، قاتلوا دومًا من الخلف، واعملوا قدر طاقتكم على إغراق أصدقائكم وزملائكم من المسلمين في إدمان الكحوليات والمخدرات والنساء، ولا تعطوهم الفرصة ليفكروا بنا أبدًا. وكونوا على صلةٍ حميمة جدًّا بالمسلمين؛ لتتمكنوا من تفريق وحدتهم تحت أي ظرف من الظروف، ولا تعطوا الشرطة الفرصة لضبط أسلحتكم، وعند العمل لدى أو مع المسلمين اجعلوا الغِشَّ شعاركم، وفي حالة تدني الرواتب اقتنصوا الفرصة لحشد الجمهور معكم، وعند قيامكم بالتسوق من متاجر المسلمين، ادفعوا قيمة البضاعة فقط، لا ربحهم من البيع، وخلال التحقيق من قِبَلِ الشرطة لا تدلوا أبدًا ببيانات متعارضة، ومن خلال أعمال العنف والشغب احرسوا معابدكم، وهاجموا ودمروا ممتلكات المسلمين، وخلال عملكم في منازل المسلمين، حاولوا إثارة النساء المسلمات، وبالتالي جعلهن راغباتٍ بكم، الأمر الذي يعطيكم الفرصة لخلقِ جنين هندوسيٍّ في أرحام المسلمات، وحاولوا إصابة أَجِنَّة المسلمات الحوامل بالإعاقات المختلفة، وعند توليدكم للنساء المسلمات اهمسوا في آذان أطفالهن [OOM] وابذلوا كل طاقاتكم في سبيل خفض مستحقاتكم وأرباح المسلمين!
عدو مشترك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الهند وإسرائيل في مواجهة المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــوقع الصوالح :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: