مـــــــــوقع الصوالح
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

مـــــــــوقع الصوالح


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:33

فلسطين ..أرضنا ..قضيتنا
ماذا تعرف عن اليهود؟؟؟
[معتقداتهم...طباعهم؟؟؟جاء في التلمود اللعين
اليهود بشر لهم إنسانيتهم ، أما الشعوب الأخرى فهي عبارة عن حيوانات....
وبيوت غير اليهود حظائر بهائم نجسة ، لأنهم جميعاً كلاب و خنازير....
ومن يسفك دم غير يهودي فإنما يقدم قرباناً للرب

يحل اغتصاب الطفلة غير اليهودية متى بلغت من العمر ثلاث سنوات .. وهب الله
]وحاشا الله] اليهود حق السيطرة والتصرف بدماء جميع الشعوب وما ملكت...
التلمود هو كتاب تعليم الديانة اليهودية والمصدر الثاني للتشريع والحقيقة أن التلمود هو موسوعة تضم كل شئ عن هواجس و خرافات وسفاهات وأحقاد بني إسرائيل على العالم
يقول الله تعالى فيهم:
(فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون)
ماذا يقول اليهود عن الله سبحانه ؟
جاء في التلمود:
الثلاث الثانية يحكم ، وفي الثلاث الثالثة يطعم العالم، وفي الثلاث الأخيرة يجلس ويلعب مع الحوت...
إن الله يستشير الحاخامات على الأرض عندما توجد مسألة عويصة لا يمكن حلها في السماء
إنه لا شغل لله في الليل غير تعليمه التلمود مع الملائكة ، ومع اسموديه ملك الشياطين في مدرسة السماء
إنا لله وإنا إليه راجعون ، وأستغفر الله ، تعاليت يا ربى عن ذلك علوًا كبيراً فأنت الله الكبير المتعال ...



تابعو معنا البقية باذن الله فهناك حقائق أكثر من هذه
















__________________



[/size][/size]

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: ردا على تاريخ اليهود الاسود الملطغ بدماء الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:36

ماذا يقول اليهود عن الأنبياء؟


سيدنا نوح عليه السلام:

يقولون في سفر التكوين الفصل التاسع الآيات من 20-25 وإبتدأ نوح يحرث الأرض و غرس كرما و شرب الخمر فسكر و تكشف داخل خبائه فرأى حام أبو كنعان سوءة أبيه فأخبر إخوته..
سيدنا إبراهيم عليه السلام :
جاء في التلمود ما افتروه كذباً وبهتاناً على أبى الأنبياء إبراهيم عليه السلام : إن إبراهيم أكل أربعة وسبعين رجلاً وشرب دماءهم دفعة واحدة ولذلك كانت له قوة أربعة وسبعين رجلاً
سيدنا لوط عليه السلام:

يقولون في سفر التكوين الإصحاح التاسع عشر الآيات من 30-38 (وصعد لوط من صوعر وأقام في الجبل هو و إبنتاه معه إذ خاف أن يقيم في صوعر فأقام في المغارة هو و إبنتاه فقالت الكبرى للصغرى إن أبانا قد شاخ وليس في الأرض رجل يدخل علينا على عادة أهل الأرض كلها ، تعالي نسقي أبانا خمرا و نضاجعه و نقيم من أبينا نسلا ، فسقتا أباهما خمرا تلك الليلة و جاءت الكبرى و ضاجعت أباها و لم يعلم بنيامها ولا قيامها فلما كان الغد قالت الكبرى للصغرى ها أنا ذا قد ضاجعت أبي فلنسقه خمرا تلك الليلة و قامت الصغرى فضاجعته ولم يعلم بنيامها ولا قيامها فحملت إبنتا لوط من أبيهم ..
السفر هو جزء من اجزاء التوراة....



سيدنا سليمان عليه السلام:
إتهامهمم لسيدنا سليمان عليه السلام بأنه كان في عصمته سبعمائة زوجة من الحرائر ،وإتهامهم له بالضلال و الزيغ حيث مال لعبادة آله أخرى غير الله الواحد القهار، فقالوا في سفر الملوك الأول ،الإصحاح العاشر من 1-4 و أحب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع إبنة فرعون. فتعلق بهم سليمان حبا لهن وكان له سبعمائة زوجه وثلاثمائة سريه، فأزاغت نساؤه قلبه وكان فى زمن شيخوخة سليمان أن أزواجه استملن قلبه الى اتباع الهة أخرى، فلم يكن قلبه مخلصا للرب الهه...
سيدنا داود عليه السلام:
إتهامهم لسيدنا داود عليه السلام بإرتكاب جريمة الزنا في إمرأة أجنبية وهي زوجة أوريا الحثي أحد قواد جيشه ،وإتهامهم له بالغدر و الخيانة حين تآمر على قتل قائده ليتزوج فيما بعد بزوجته! فيقولون في سفر صموئيل الثاني الإصحاح الحادي عشر من 1-26 و كان عند المساء أن داود قام عن سريره و تمشى على سطح بيت الملك ،فرأى من السطح إمرأة تستحم ،و كانت المرأة جميلة جدا فأرسل داوود وسأل عن المرأة فقيل له إنها بتشابع بنت إلعيام ،إمرأة أوريا الحثي ،فأرسل داود رسلا وأخذها ،فأتت إليها فضاجعها ...









سيدنا عيسى عليه السلام:
ويقول التلمود اللَعين عن المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام : "يسوع النصارى ابن غير شرعي حملته أمه وهى حائض سفاحاً من العسكري (بانذار) وهو كذاب ومجنون و مضلل وساحر و مشعوذ ووثني ومخبول ".
ويقول التلمود : مات يسوع كبهيمة ودفن في كومة قمامة

فقد ثبت أن اليهود قتلوا كثيراً من أنبياء الله عليهم أفضل الصلاة والسلام. فقد قتلوا النبي زكريا عليه السلام لأنه حاول الدفاع عن ابنه يحيى. وقتلوا النبي يحيى بن زكريا عليهما السلام.. وزعموا أنهم قتلوا النبي عيسى عليه السلام، وافتخروا بذلك، فوبّخهم القرآن بقوله: "وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبِّه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلاّ اتباع الظن وما قتلوه يقيناً "، وحاولوا قتل الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم مراراً، ولكن الله تعالى حفظه من شرورهم وخيّب محاولاته ....
لاحول ولاقوة الا بالله..........



______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:39

اليهود والقرابين البشريه ...

وقد اصدرت جريدة دير شتومر الألمانية في أحد أعدادها لسنة 1939 ،صورة للياهود وكان هذا العدد مخصص للقرابين البشرية في الديانة اليهودية وكان على الغلاف صورة عن جريمة إرتكبها اليهود في إيطاليا وذبحوا طفلا لاستنزاف دمه

انهم هم اليهود ،الذين تقول شرائعهم "اللذين لا يؤمنون بتعاليم الدين اليهودي وشريعة اليهود ،يجب تقديمهم قرابين إلى إلهنا الأعظم" ،وتقول "عندنا مناسبتان دمويتان (ترضينا) ألهنا يهوه ،إحداهما عيد الفطائر الممزوجة بدماء البشرية ،والأخرى مراسيم ختان أطفالنا" هووملخص فكرة (الفطيرة المقدسة) ،ه الحصول على دم بشرى ،وخلطه بالدقيق الذي تعد منه فطائر عيد الفصح
وقد سرت هذه العادة المتوحشة ٳلي اليهود عن طريق كتبهم المقدسة ،التي أثبتت الدراسات أن اتباعهم لما جاء فيها من تعاليم موضوعة ،كان سببا رئيسيا للنكبات التي مني بها اليهود في تاريخهم الدموي ،وقد كان السحرة اليهود في قديم الزمان ،يستخدمون دم الإنسان من اجل إتمام طقوسهم وشعوذتهم
وقد اعتاد اليهود - وفق تعاليمهم ووفق ما ضبط من جرائمهم - على قتل الأطفال ،واخذ دمائهم ومزجه بدماء العيد ،وقد اعترف المؤرخ اليهودي "برنراد لازار" في كتابه "اللاسامية" بان هذه العادة ،ترجع من قبل السحرة اليهود في الماضي




______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:40

مـــــاذا تعرف عن اليهود؟
منظماتهم و مخططاتهم؟...

المنظمة الصهيونية العالمية:

المنظمة الصهيونية العالمية : هي منظمة تأسست سنة 1897 بهدف تشجيع الهجرة الصهيونية نحو فلسطين وهي


كحركة دينية تهدف إلي تمكين العنصر اليهودي من تملك أرض فلسطين وقهر لجيرانها الأعداء, وتركيز سلطة

العالم الروحية والحضارية في صهيون

أسس الفكر الصهيوني

اليهود شعب الله المختار, فأرواح بني إسرائيل جزء من الله ،والأرواح الأخري أرواح شيطانية

الدنيا ملك للإسرائيلي ومن حقه أن يتسلط وتكون له السيادة علي العالم؛ لكونه شعب الله المختار

فلسطين هي الهدف الأساس لليهود, ففيها يجب أن تقوم دولتهم ؛ لأنها أرض الميعاد...
أن اليهود في جميع أنحاء العالم يمثلون شعباً واحداً


بروتوكولات حكماء صهيون:


حكماء صهيون ) ولم تكن الأراء متناقضه في كتاب اكثر مما هي في هذا الكتاب فقد اختلف الناس في صحتها واصلها وواضعيها ...


وقع الكتاب في يد نيلوس سنة 1901، وطبع منه نسخاً قليلة لأول مرة بالروسية سنة 1902 فافتضحت نيات اليهود الإجرامية، وجنّ جنونهم خوفاً وفزعاً، ورأوا العالم يتنبه إلى خططهم الشريرة ضد راحته وسعادته، وعمت المذابح ضده في روسيا حتى لقد قتل منهم في إحداها نحو عشرة آلاف، واشتد هلعهم لذلك كله، فقام زعيمهم الكبير الخطير تيودور هرتزل أبو الصهيونية، يلطم ويصرخ لهذه الفضيحة، وأصدر عدة نشرات يعلن فيها أنه قد سرقت من "قدس الأقداس" بعض الوثائق السرية التي قصد إخفاؤها على غير أصحابها ولو كانوا من أعاظم اليهود، وأن ذيوعها قبل الأوان يعرض اليهود في العالم لشر النكبات، وهب اليهود في كل مكان يعلنون أن البرتوكولات ليست من عملهم، لكنها مزيفة عليهم، ولكن العالم لم يصدق مزاعم اليهود للاتفاقات الواضحة بين خطة البرتوكولات والأحداث الجارية في العالم يومئذ، وهذه الاتفاقات لا يمكن أن تحدث مصادفة لمصلحة اليهود وحدهم، وهي أدلة بينة أو قرائن أكيدة لا سبيل إلى إنكارها أو الشك فيها، فانصرف الناس عن مزاعم اليهود، وآمنوا إيمانا وثيقاً أن البروتوكولات من عملهم، فانتشرت هي كما انتشر تراجمها إلى مختلف اللهجات الروسية وانتشرت معها المذابح والاضطهادات ضد اليهود في كل أنحاء روسيا حتى لقد قتل منهم في إحدى المذابح عشرة آلاف، وحوصروا في أحيائهم كما قدمنا..
الهدف من بروتوكولات حكماء صهيون.....

ستجدون الأجابه من خلال قرآئتكم للبروتوكولات ولكن نلخص لكم بعض هذه الأهداف


[right]وضع اليهود خطه للسيطره على العالم

هدم الحكومات وذلك بأغراء الملوك باضطهاد الشعوب وأغراء الشعوب بالتمرد على الملوك وذلك بنشر مبادئ الحريه والمساواة ونحوها مع تفسيرها تفسيرا ً خاصا ً يستحيل تحقيقه

نشر الفوضويه والأباحيه عن طريق الجمعيات السريه والدينيه والفنيه والرياضيه والمحافل الماسونيه

يجب ان يساس الناس كما تساس البهائم الحقيره وان يكون التعامل مع غيرهم أي مع غير اليهود حتى من الحكام الممتازين كقطع شطرنج في ايدي اليهود يسهل استمالتهم واستعبادهم بالمال والنساء او اغرائهم بالمناصب ونحوها

كل وسائل الطبع والنشر والصحافه والمدارس والجامعات والمسارح ودورها والسينما ودورها وفنون الغوايه والمضاربات وغيرها يجب ان توضع تحت ايدي اليهود

الأقتصاد العالمي يجب ان يكون على اساس ان الذهب الذي يحتكره اليهود اقوى من قوة العمل والأنتاج والثروات الأخرى

ضرورة احداث الأزمات الأقتصاديه العالميه على الدوام كى لايرتاح العالم ابدا ً ويرضخ في النهايه للسيطره اليهوديه ....

[/right]

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:40

الماسونية......
الماسونية لغة معناها البناءون الأحرار ، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة ، إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد ، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية ) . جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم ....
الأفكار والمعتقدات
يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات
إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة
تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى ولانحلال والإرهاب والإلحاد
العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية· السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة
بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم
دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها: لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجيةوتحطيم الرباط الأسري
الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين
السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد الماسونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم
استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة ...
الفرق بين الصهيونية والماسونية :
الصهيونية قرينة الماسونية لكن الصهيونية يهودية بحتة, في شكلها ومضمونها وتخدم إلي خدمة أهداف اليهود بطريق مباشر. أما الماسونية فهي يهودية مبطنة, تظهر شعارات إنسانية عامة. وهي حركة علمانية إلحادية سرية, تخدم اليهود بطرق غير مباشرة, وتهيئ الظروف لليهود...


______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:41

مخططاتهم:
هل تعلم أن:

الخطين الزرقاوين في علم اسرائيل يرمزان الى نهري النيل والفرات ويمثلان حلم دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات والنجمة في الوسط شعارللدولة اليهودية المزعومة...

ﺍلدليل على ذلك :

احتلال أرض فلسطين عام 1948 و عام 1967
احتلال سيناء في مصر و لولا طردهم و قيام الحرب عليهم في عهد الرئيس (( جمال عبد الناصر )) لتوسعوا الۍ النيل و هم ما زالوا ينتظرونه

احتلال العراق عام 2003 و سيطرتهم على الفرات هم و الأمريكان

احتلال أرض الجولان في سوريا

الحرب على لبنان و هزيمتهم على يد حزب الله ...

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:42

هل لليهود حق في فلسطين ؟هل لليهود حق في فلسطين ؟
إن اليهود يزعمون أن لهم حقًا تاريخيًا، وحقًا دينيًا في فلسطين، والواقع أنهم مغتصبون لأرض غيرهم، وليس لهم أدنى حق في هذه الأرض، لا من الناحية التاريخية، ولا من الناحية الدينية. كما سنبين ذلك فيما يلي
لماذا لم يظهر هذا الحق طوال القرون الماضية؟ بل لماذا لم يظهر في أول الأمر عند ظهور الصهيونية السياسية المنظمة على يد (هرتزل)؟ فمن المعروف أن فلسطين لم تكن هي المرشحة لتكون الوطن القومي لليهود. بل رشحت عدة أقطار في أفريقيا وأمريكا الشمالية كذلك ولم تظهر فكرة فلسطين - باعتبارها أرض الميعاد - إلا بعد فترة من الزمن...
الدول التي كانت مرشحة لإقامة وطن يهودي
لقد حاول هرتزل الحصول على مكان في (موزمبيق) ثم في ( الكنغو) البلجيكي. كذلك كان زملاؤه في إنشاء الحركة الصهيونية السياسية، فقد كان " ماكس نوردو" يلقب بالإفريقي، و" حاييم وازيمان" بالأوغندي، كما رشحت ( الأرجنتين) عام 1897 و (قبرص) عام 1901، و(سيناء) في 1902 ثم(أوغندا) مرة أخرى في 1903 بناء على اقتراح الحكومة البريطانية. وأصيب هرتزل بخيبة أمل كبيرة لأن اليهود في العالم لم ترق لهم فكرة دولة يهودية سياسية، سواء لأسباب أديولوجية أو لأنهم كانوا عديمي الرغبة في النزوح عن البلاد التي استقروا فيها. بل إن مؤتمر الحاخامات الذي عقد في مدينة فيلادلفيا في أمريكا في أواخر القرن التاسع عشر أصدر بيانًا يقول: إن الرسالة الروحية التي يحملها اليهود تتنافى مع إقامة وحدة سياسية يهودية منفصلة! وإزاء هذا فكر " هرتزل" في طريقة يواجه بها هذا الوضع، وهداه تفكيره إلى أن يحول الموضوع إلى قضية دينية يلهب بها عواطف جماهير اليهود. . ورأى أن فلسطين هي المكان الوحيد الذي يناسب هذه الدعوة الجديدة، ولليهود بفلسطين علائق تاريخية ولهم فيها مقدسات دينية، وارتفعت راية الدين على سارية المشروع والتهبت العواطف، وانتصر رأي " هرتزل" وإن يكن بعد وفاته، فقد احتضن المؤتمر اليهودي العالمي فكرة الوطن اليهودي في فلسطين عام 1905، بعد موته بسنة..
يعتبر ثيودور هرتزل هو مؤسس الحركة الصهيونية الحديثة وهو صاحب فكرة إقامة الوطن اليهودى فى فلسطين







______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:46

تاريخ الفلسطنيون في أرض فلسطين (من التوراة)

بسم الله الرحمن الرحيم
-أول كتاب في ( العهد القديم ) هو ( تكوين ) ويقولون انه أول جزء من ( توراة موسى النبي عليه السلام ) ويذكر أن إبراهيم عليه السلام جاء من بلاد العراق وكان عمره 75 سنة , ودخل أرض كنعان ( تكوين 31:11) ولم يملك فيها وطأة قدم , ولكن الله وعده أن تكون لنسله – ومنها ذهب إلى مصر ( تكوين 10:12 ) ثم عاد فتقابل مع ( ملك شاليم ) وهي المدعوة الآن ( أورشليم ) ويقول كتابهم إن هذا الملك كان ( كاهنا لله العلي ) ولما تقابل مع إبراهيم – أخذ يحمد الله ويبارك إبراهيم ( تكوين 18:14 ) . ومعنى هذا أن سكان هذه المدينة كانوا يعبدون الله لأن الشعوب على دين ملوكهم – وأقام في أرض كنعان – في خيمة – في منطقة ( حبرون ) ودعاها ( بيت ايل ) أي ( بيت الله ) وبعد 10 سنوات رزقه الله بابنه البكر ( إسماعيل ) ( تكوين 10:16 ) ووعده الله بأرض تكون لنسله وتمتد من النيل إلى الفرات ووعده ان يكون أبا لجمهور من الأمم ( تكوين 4:17 ) وكانت علامة هذا العهد هي ( الختان) وكان أول المختونين أي أول من استحق هذا العهد – هو إسماعيل ( تكوين 17 ) وظل إبراهيم وأهله لعشر سنوات أخرى يعيش في خيمة في ( حبرون ) ( تكوين 1:18 ) ولا يملك شبرا من أرض كنعان .
- وبعد دمار سدوم وعمورة , انتقل جنوبا وعاش في منطقة ( قادش و آشور ) بين الفلسطينيين- في ( مدينة جرار ) وأكرمه ملك الفلسطينيين ( أبيمالك ) ( تكوين 20) . وهناك ولد ( إسحاق ) وكبر مع ( إسماعيل ) ثم جاء وعد الله لإسماعيل وهاجر أن يكونا نسل إسماعيل ( أمة عظيمة ) ( تكوين 17:21- 21) وعاش ( إسماعيل ) مع ( هاجر ) في منطقة ( برية بئر سبع ) – ثم ترك إبراهيم أرض الفلسطينيين وذهب لزيارة منطقة ( بئر سبع ) لكي يعبد الله ( تكوين 22:21) ثم عاد ليعيش بين الفلسطينيين لسنوات طويلة ( تكوين 24:2) وكان بينه وبينهم معاهدات كثيرة ( تكوين 22:21 ) – وعاد إبراهيم إلى أرض كنعان واشترى من ( الحيثيين ) أول قطعة أرض – ليدفن فيها زوجته ( سارة ) ( تكوين 23 ) وهي { مغارة المكفيلة التي في حقل ( عفرون ) الحثي – التي أمام بلوطات ممرا في أرض ( حبرون ) } – ثم مات إبراهيم وعمره 175 سنة – أي عاش مائة سنة معظمها مع الفلسطينيين لا يملك وطأة قدم في بلادهم . ودفنه ابناه إسماعيل وإسحاق – في نفس المقبرة مع زوجته ( تكوين 8:25-10 ) – وعاش ( إسحاق ) في نفس المكان – ثم ذهب إلى ( جرار ) ليعيش ضيفا على الفلسطينيين ( تكوين 9:26 ) وأكرمه ملك الفلسطينيين ( أبيمالك ) وأعطاه الفلسطينيون أرضا ليزرعها , فربح كثيرا , وحسده الفلسطينيون , فترك مدينتهم , وعاش في الوادي المجاور لها , ثم هجرها إلى ( بئر سبع ) ( أرض إسماعيل).
-وتم توقيع معاهدات بين ( إسحاق ) وملك الفلسطينيين وقائد جيشه ( تكوين 26: 26 )( ولهما نفس الأسماء التي كانت لهم أيام إبراهيم من قبل حوالي مائة سنة ؟؟ ) .
-وانجب يعقوب و عيسو – يعقوب ( ابن إسحاق ) يعود إلى بلاد ما بين النهرين ( حاران )( تكوين 28: 10 ) فرارا من أخيه ( عيسو ) ومنها اتجه إلى أرض ( بني المشرق ) ؟؟ ( تكوين 29: 1 ) وهناك عاش وتزوج أختين وخادمتيهما , وانجب من الأربعة اثنى عشر ولدا غير البنات ( تكوين 29 : 30 ) ثم يعود يعقوب , وقبل أن يعبر نهر الأردن ليدخل أرض ( كنعان ) يقابله أخاه , فيسجد يعقوب لأخيه سبع مرات ويدعوه ( سيدي) ويقول له ( رأيت وجهك مثل وجه الله ) ؟؟ ( تكوين 23 : 2 ) فيرضى عنه أخيه ويسمح له بدخول أرض كنعان .
-يدخل يعقوب إلى أرض ( الحموريين ) – في بلدة ( شليم ) على حدود ( كنعان ) ويشتري هناك قطعة من حقل – من ( حمور ) أبي ( شكيم ) ليقيم فيها ( خيمة ) له و لأسرته ( تكوين 33 : 18- 19 ) وهناك غدر بنو يعقوب بأهل المدينة ( تكوين 34 ) وهربوا إلى ( بيت ايل ) ثم إلى ( أفراته ) التي هي ( بيت لحم ) وهناك ماتت زوجته ( راحيل ) أثناء الولادة – فدفنها فيها . وهناك مات ( إسحاق ) فدفنه يعقوب وعيسو ابناه ( تكوين 35 : 27 ) – وعاد يعقوب إلى أرض ( كنعان ) وأقام في ( شكيم ) أرض الحموريين حيث تزوج ابنه البكر من امرأة كنعانية . وجاء ( يوسف ) إلى مصر – ثم جاءوا كلهم إلى مصر (تكوين 45 , 46 ) وكان عددهم 70 أو 76 فردا ؟؟ (( هكذا مكتوب في (تكوين 46 : 26 , 27 ) )) .
ثم يموت يعقوب ويدفنه أبناؤه في مغارة حقل المكفيلة – مع إبراهيم وإسحاق ورفقة ( أمه ) – في أرض كنعان (تكوين 49 : 39 و تكوين 57 )
·وتقدر هذه الفترة بحوالي مائة وخمسين سنة حسب تواريخ كتابهم .
·وبعد ( يوسف ) عاش اليهود في مصر حوالي 450 سنة ثم خرجوا منها مع النبي ( موسى ) عليه السلام .
·ودخلوا أرض الكنعانيين فقط بأمر الله ( يشوع 13 : 2 )
·{ أول كتاب المنسوب من النبي هوشع ابن نون عليه السلام . ويدعونه يوشع } وقبل موت ( هوشع بن نون ) كتب في هذا الكتاب ( يوشع ) يقول : { وقد بقيت أرض كثيرة – لم يدخلها اليهود – وهي : كل دائرة الفلسطينيين وكل أرض الجاشوريين – أمام مصر – وأقطاب الفلسطينيين الخمسة – وهم : الغزي والاشرودي و الاشقلوني والجتي والعقروني .. وغيرهم }
·ويقصد بهم : خمسة ممالك فلسطينية (لها خمسة ملوك ) وهي : غزة . أشرود . أشقلون . جت . عقرون وظلت هذه البلاد الخمسة ملكا للفلسطينيين طوال الفترة المذكورة بعد ذلك في كتاب ( العهد القديم ) ولم يملك اليهود منها مترا واحدا – ولا حتى بعد مجيء المسيح عليه السلام ولا بعد رفعه .
·وقبل موت (هوشع بن نون ) تم تقسيم أراضي ( كنعان ) فقط بين أسباط ( بني إسرائيل ) الاثنى عشر – بأمر الله ( يوشع 13 ) .
·

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:46

في العصر التالي لهوشع بن نون : وهو عصر ( القضاة )
( قضاة 10 : 7 ) عبد اليهود كل أنواع الأصنام – في بيت المقدس ( أورشليم ) – وكانت النتيجة { فحمى غضب الرب على بني إسرائيل – وباعهم بيد الفلسطينيين فحطموا إسرائيل ثماني عشرة سنة – في جميع أرض بني إسرائيل } ( قضاة 13 :1 ) { ثم عاد بنو إسرائيل يعملون الشر في عيني الرب – فدفعهم الرب إلى يد الفلسطينيين أربعين سنة }

وهكذا تكرر الأمر ( قضاة 14 : 4) { وكان الفلسطينيون متسلطين على كل أرض بني إسرائيل }
وقتلوا ( شمشون ) ( الأسطورة اليهودية ) بعد أن أخذوه عبدا عندهم .
·وفي العصر التالي – عصر النبي ( صموئيل ) – وهو ( شموئيل ) النبي جاء في الكتاب المنسوب إلى هذا النبي : ( صموئيل الأول 4 : 1 )
{ وخرج جيش بنو إسرائيل للقاء الفلسطينيين – فانكسر ( انهزم ) بنو إسرائيل أمام الفلسطينيين } وتكررت الهزيمة ( صموئيل الأول 4 : 7 )
{ وحارب الفلسطينيون وهزموا بني إسرائيل الذين هربوا – وأخذ الفلسطينيون تابوت العهد }
وفي ( صموئيل الأول 5 : 1 ) { وأخذ الفلسطينيون تابوت العهد وأتوا به إلى أشدود } ثم { ثم نقلوه إلى جَتّ ثم إلى عقرون وظل هناك سبعة أشهر } . وهي المدن الفلسطينية الواقعة تحت حكم ملوك فلسطين في ذلك العهد .
·وفي عهد الملك ( طالوت ) واسمه في كتابهم ( شاول ) نقرأ عن قوة جيوش الفلسطينيين دليل على عظمة دولة الفلسطينيين في ذلك العصر : ( صموئيل الأول 13 :5 )
{ واجتمع الفلسطينيون لمحاربة بني إسرائيل أيام شاول الملك : ثلاثون ألف مركبة حربية وستة آلاف فارس وشعب ( جيش ) عدده كالرمل الذي على شاطئ البحر .. فاختبأ اليهود في المغارات والغيامن والآبار .. وكل شعب اليهود ارتعب من الفلسطينيين }
·وفي ( صموئيل الأول17 ) حدثت أول هزيمة للفلسطينيين على يد النبي داود عليه السلام
- وفي ( صموئيل الأول 21 : 10 ) داود يهرب من الملك شاول واليهود – ويختبئ عند ملك الفلسطينيين ( ملك جَتّ ) – فأكرمه هو ووالديه
- ثم في ( صموئيل الأول 27 : 12 ) داود يهرب للمرة الثانية ويختبئ هو ورجاله عند ملك الفلسطينيين الذي أكرمهم , وظلوا عنده سبعة أشهر وساعد ( داود ) الفلسطينيين في حربهم ضد اليهود , وقتل ( داود) من اليهود أعدادا لا حصر لها ( لم يترك رجلا أو امرأة ) ؟
ثم ( صموئيل الأول 31 ) الفلسطينيون ضربوا اليهود وهزموهم وقتلوا ملكهم ( شاول ) وأولاده – فترك اليهود مدنهم وهربوا إلى الجبال وأتى الفلسطينيون وسكنوا مكانهم
وتكرر هذا في كتاب ( أخبار أيام أول 10 : 1 )
- وفي كتاب (صموئيل الثاني ) – بعد أن صار ( داود ) ملكا على اليهود , قام باسترداد والديه وزوجاته وأولاده من عند ملك الفلسطينيين الذي أكرمهم جدا .
ثم قام ( داود ) برد الجميل , وحارب الفلسطينيين مرتين وهزمهم ؟ بدون سبب ؟؟ وهذا أسلوب كتاب اليهود والنصارى أن ينسبوا للأنبياء صفات خسيسة كالغدر والخيانة والزنا وعبادة الأصنام .
·وفي العهد التالي - صار النبي سليمان – ملكا على اليهود وكلا من اليهود والنصارى لا يعترفون بنبوته ويعتبرونه رجلا حكيما فقط .
في كتاب ( ملوك أول 4 : 24 ) كانت حدود مملكة اليهود تنتهي عند حدود مدينة غزة التي لم تدخل أبدا ضمن مملكة اليهود . وظلت بعد ذلك ملكا للفلسطينيين .
وفي كتاب ( أخبار أيام ثاني 17 : 11 ) صار ملوك الفلسطينيين أصدقاء لملوك بني إسرائيل ( الذين ملكوا بعد موت سليمان )
وفي ( أخبار أيام ثاني 21 : 16 ) مكتوب { الفلسطينيون والعرب فتحوا مدن يهوذا ( المنطقة المحيطة بأورشليم ) وسبوا كل الأموال التي في بيت ملك يهوذا –وأخذوا أولاده ونسائه عبيدا بأمر الرب ؟ } مكتوبة هكذا في كتابهم
( أخبار أيام ثاني 28 : 18 ) { الفلسطينيون اقتحموا مدن السواحل وجنوب يهوذا , وأخذوا مدن بيت شمس وأيلون و جديروت و سوكو و قراها , ومدينة تمنة وقراها – وسكنوا هناك }
·وبعد ذلك جاء ( نبوخذ ناصر ) ملك بابل وأخذ اليهود عبيدا في بابل , ونهب أملاكهم . وظل الفلسطينيون في بلادهم .
·وبعد عودة اليهود من بابل – أرسل الله إليهم النبي ( حزقيال ) وحدد لهم الأراضي التي يعيشون فيها – وقال لهم ( حزقيال 47 : 13 ) أنها تشمل الأراضي المحيطة بمدينة أورشليم فقط – ووضع لهم شروطا ( تقسمونها بالقرعة – لكم وللغرباء المتغربين في وسطكم فيكونون كالوطنيين من بني إسرائيل يقاسمونكم الميراث )
ومن بعده – كان ( عزرا ) و ( نحميا ) – زعماء – أو – أنبياء – وذكرا في الكتابين المنسوبين إليهما – أن اليهود عادوا من ( بابل 9 وعددهم لا يتجاوز بضع مئات , وسكنوا جميعهم في أورشليم فقط ( عزرا 10 : 9) , ( نحميا 5 : 14) ولم يكونوا يهودا فقط بل كانوا مختلطي الأنساب , حيث تزوجوا من كل الشعوب المحيطة بهم وخاصة كهنتهم الذين تزوجوا نساء غير يهوديات وأنجبوا منهن ( عزرا 9 : 2 , 10 : 18 ) , ( نحميا 13 : 23)
أما مدن شمال فلسطين – ويدعونها ( الساحرة ) فقد عاش فيها شعوبا أخرى كثيرة , ولم يسكنها اليهود وهي تشمل كل أرض كنعان عدا جزء صغير محيط بأورشليم وهو الجزء الوحيد الذي سكنها اليهود( عزرا 4 : 8 – 10 )

·وبعد ذلك جاء الرومان واحتلوا بلاد اليهود من قبل المسيح بحوالي قرنين من الزمان , وظلوا فيها إلى أن جاء المسيح عليه السلام وقال المسيح لليهود قولته المشهورة عن هيكل سليمان إلى كانوا يفتخرون به يومئذ ( هو ذا بيتكم يترك لكم خرابا حتى تقولوا مبارك الآتي باسم الرب ) ويعني به محمد e . وقد شرحتها في موضوع (أرض الميعاد ) – ( إنجيل لوقا 13 : 35 ) وبكى المسيح على حال اليهود وهو يصف لهم كيف سيهدم الرومان مدينة أورشليم ويقتلون الساكنين فيها ( إنجيل لوقا 19 : 41 – 44 ) وقال بعد ذلك في ( إنجيل لوقا 21 : 20 – 24 ) أن هذه الأيام ستكون أيام انتقام الله من اليهود , وسخطه عليهم , وأنهم يهلكون بالسيف والوبأ والجوع والشتات إلى جميع أنحاء العالم .
ويدمرون الهيكل المقدس ولا يتركون فيه حجرا على حجر , وتظل أورشليم تحت الاحتلال( حتى تكمل أزمنة الأمم ) وهي بشارة أخرى عن النبي محمد e , لأن اليهود والنصارى يعلمون أن كلمة ( الأمم ) تعني ( الشعوب الغير يهودية ) وقد ( كمل زمانها ) بظهور النبي العربي الأمي . فظلت بلاد اليهود تحت الاحتلال الروماني خالية من اليهود ومعابدهم حتى جاء الإسلام وفتح عمر بن الخطاب – القدس وسمح لليهود بالعودة إليها بعد أن منعهم المسيحيون- الرومان –من دخولها ولم يذكر المسيح شيئا آخر عن إعادة اعمار هيكل سليمان .
ولو كان هذا يدل على أن تدميره نهائي بإذن الله . وذلك لأن الدين الإسلامي الذي أتى بعد المسيح لا توجد فيه هياكل أو معابد إلا المساجد فقط .
من كل هذا نستنتج :
1. أن الفلسطينيين كانوا موجودين في بلادهم هذه من قبل سيدنا إبراهيم عليه السلام , يمتلكونها ويحكمونها – ويشكلون خمس ممالك قوية , وظلوا فيها إلى أن تشتت اليهود في العالم كله
2.أن أرض الفلسطينيين ليست هي أرض الميعاد ( أرض كنعان ) والتي كانت تشمل أورشليم والقرى المحيطة بها فقط .
3.أن الفلسطينيين كانوا – وظلوا – دولة قوية مستقلة طول فترة وجود اليهود في أرض الميعاد – إلى أن تشتت اليهود فيها .
4.وإذا راجعت موضوع ( أرض الميعاد ) مع هذا الموضوع ستتأكد أن الله سبحانه وتعالى حكم على اليهود أنهم لا يستحقون أرض الميعاد – ورفض أن يدعوهم ( شعب الله المختار ) , وهذا أكد عليه المسيح أيضا حين تنبأ عن دمار أورشليم وهيكلها وأن لا يقوم الهيكل مرة ثانية .
عزيزي القارئ .. هذه الحقائق المذكورة في كتاب اليهود والنصارى – وهو ( الكتاب المقدس ) عند المسيحيين إلى هذا اليوم , فهل يقتنعون بكتبهم ويصدقون أن الإسلام والفلسطينيين باقون في أرض فلسطين إلى يوم القيامة ( إنشاء الله ) .؟

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:48

أرض الميعاد


أولا: لمن الارض؟

يقول اليهود و المسيحيون أن بيت المقدس و أرض فلسطين هي الارض التي وعد الله بها اليهود – وحدودها تمتد من نهر الفرات إلي نهر النيل .
و اليكم الحقائق من كتاب اليهود و النصاري :
1.قبل إبراهيم عليه السلام – و في حياته – و بعد موته – كان الفلسطينيون و الكنعانيون يعشون معا في ارض فلسطين الحاليه كما جاء في (تكوين 20 :1 -21 :34 )
2.واستمرالحال هكذا في حياة اسحاق ويعقوب (تكوين 6:26)
3.وحتي بعد خروج اليهود من مصر مع موسي النبي (عليهم السلام جميعا) (خروج 17:13)
4.وبعد عبورهم نهر الاردن مع هوشع بن نون (يوشع2:13)
5.وهكذا زمن القضاة اللذين حكموا بني إسرائيل لمدة تزيد عن 800 عام (قضاة 7:10 ؛ 13 : 1 ؛ 14 )
6.وظل الفلسطينيون مملكة قوية منظمة ، وقهروا اليهود أزمنه طويله في زمن النبي صموئيل (صموئيل الأول 4،5)
7.وفي زمن الملك شاول (طالوت ) كان للفلسطينيين جيوش جرارة شديدة التسليح (صموئيل الأول 17 ، 27 ، 29 ) وحارب داوود ورجاله مع الفلسطنيين ضد ملك اليهود حتي قتل هو وأولاده وأصبح النبي داوود عليه السلام هو ملك اليهود بمساعدة الفلسطنيين (صموئيل الأول 31) واحتل الفلسطنيون الكثير من مدن اليهود .وظلت مملكتهم قوية الي عهد النبي سليمان الذي هزمهم واعادهم الي بلادهم : غزة و أشدود و جت و عقرون وأشقلون (ملوك أول 4: 24)
8.ثم إتحد الفلسطنيون مع العرب و افتتحوا بلاد يهوذا وأخذوا ملك اليهود وبنيه عبيدا( بأمر الرب ) كما يقول كتابهم (أخبار أيام ثاني 21 : 16) ثم فتحوا مدن السواحل وجنوب يهوذا وسكنوا فيها (أخبار أيام ثاني 28 : 18)
9.ثم جاء ( نبوخذ ناصر ) ملك بابل وأخذ اليهود عبيدا وعاش الفلسطنيون مع الكنعانيون في كل البلاد و بعد 70 عاما عاد اليهود وكان عددهم بضع مئات كما ذكر (عزرا 10 ) ، (نحميا 5) وسكنوا بيت المقدس والقري المحيطة بها فقط .
10.وظل الحال هكذا حتي إحتل الرومان كل البلاد ثم جاء المسيح ثم قام الرومان بقتل اليهود وتشتيتهم سنة 63 ميلادية .

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kathy
المسئول عن المنتدى
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1492
السٌّمعَة : 22

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   السبت 21 فبراير 2009 - 19:48

ثانيا : لمن الوعود ؟

لإبراهيم عليه السلام ومعه إسماعيل عليه السلام :
1.بدأت الوعود من الله لإبراهيم عليه السلام قبل أن يكون له أولاد ...
ووعده الله قائلا : " الذي يخرج من أحشائك هو يرثك ....و لنسلك أعطي هذه الأرض من نهر مصر إلي نهر الفرات " ( سفر التكوين 15 : 4 ، 18 )
2.وبعدها مباشرة حملت زوجته ( هاجر ) بإبنه اسماعيل والذي أطلق عليه اسمه هو الله سبحانه وتعالي (تكوين 16 : 3 ) ، ولو أراد الله ان يكون هذا الوعد لليهود فقط – كما يدعون – لحملت ( سارة ) قبل ( هاجر) .
3.وبعد هذا جاء ملاك الرب الي هاجر شخصيا وبشرها بميلاد اسماعيل وان نسله لا يعد من الكثرة (تكوين 16 : 7 ، 10 ) وشهد كتابهم أنه ابن ابراهيم (تكوين 17 : 24)
4.ثم أعطي الله لإبراهيم علامة العهد وهي الختان وكل من لا يختتن يخرج من عهد الله فكان أول من تم ختانه إسماعيل عليه السلام (تكوين 17 : 23 )
5.وجاء وعد الله لنسل اسماعيل عليه السلام قائلا : " ها أنا اباركه و أثمره كثيرا جدا . إثني عشر رئسيا يلد ، و أجعله أمه عظيمة (تكوين 17 : 20 ) ثم زادت البركات فقال عنه : " لأني سأجعله أمة عظيمة " (تكوين 21 : 17 ) فبأي حق استحق اسماعيل عليه السلامكل هذه البركات ؟ وكيف يصير نسله أمه عظيمة ؟ إلا بالنبي الخاتم العظيم – محمد صلي الله عليه وسلم

( وهناك المزيد من العهود لإبراهيم عليه السلام و للعرب من نسل أسماعيل )

الوعود لبني إسرائيل :
ان الوعود لإبراهيم كانت لكل نسله أما الأرض التي وعد الله بها بني اسرائيل فإن لها حدود ولها شروط لابد من تحقيقها أولا ( ولم يحققها بني اسرائيل ) .
(أولا) الحدود :
1.كانت في كلام الله لموسي بعد خروج بني اسرائيل من مصر : " واجعل حدودك من البحر الأحمر الي بحر فلسطين ومن الأردن الي نهر الأردن " ( خروج 23 : 31 ) بحيث لا تشكل أرض فلسطين ( خروج 13 : 17 ) وعاد وأكد هذه الحدود مرة ثانية وأنها لا تشمل فلسطين ( عدد 34 : 12 ) .
2.حرم عليهم الأراضي التي تمتد من نهر الأردن الي نهر الفرات لأنها ارض بني عيسو ( نسل العيص ) شقيق يعقوب ( اسرائيل ) حفيد ابراهيم عليه السلام ( تثنية 2 ) وفيه : " وقال الله لا أعطيكم فيها وطأة قدم الي الأبد "
3.وكذلك حرم عليهم أراضي نسل النبي لوط شرق صحراء الأردن ( تثنية 2 : 9 ) " وقال الله لهم لا أعطيكم في أرضهم ميراثا "
( ثانيا ) : الشروط :
إن الشروط التي وضعها الله لبني اسرائيل لكي يسمح لهم بالاستقرار في أرض الميعاد كثيرا وقد خالفوها كلها فكانت النتيجة أن رفضهم الله ولعنهم وحكم عليهم بالطرد من هذه الاراضي للابد واليك بعض هذه العهود ونقدهم اياها :
1.كان أول عهد هو الختان فترك اليهود كلهم الختان ( يوشع 5 : 5 )
2.ثاني عهد لابراهيم أن يحفظوا طريق الرب واشترط عليهم في الوصايا العشر لموسى ألا يعبدوا الاصنام - فامتلأت أرضهم أوثانا ( أشعياء 2 : 8 )
3.ولم يسمعوا لشريعة الله ولم يسلكوا في الطريق ( اشعياء 42 : 24 )
4.ثم أمرهم الله الا يقطعوا عهودا مع الشعوب الكافرة ( خروج 23 : 32 ) فقاموا في الحال وزنوا مع نساء شعب موآب وسجدوا لأصنامهم ( عدد 25 )
5.ثم أخذ الله عليهم عهدا ( ملعون من يضع تمثالا ....ومن يعوج حق الغريب واليتيم والأرملة ... ومن يأخذ رشوة .. ) ( تثنية 27 : 31 ) فعلوا كل هذا ( اشعياء 29 : 13 ) ، ( أرميا 7 : 29 ) ، ( حزقيال 22 ) .
6.ثم أخذ الله عليهم العهد على يد هوشع بن نون أن ينفذوا كل ما في توراة موسى لكي يعطيهم الارض التي قال عنها لموسى ( يوشع 1 : 7 ) فقاموا بالعصيان " ولم يعرفوا الرب وعبدوا البعل وعشتاروت " ( قضاة 25 : 10 )
7.وشهد عليهم النبي داوود " الكل زاغوا وفسدوا معا – ليس من يعمل صالحا " ( مزمور 14: 13 )
8.وأخبرهم النبي حزقيال أن الله رفض أن يرث اليهود الارض التي وعد الله ابراهيم عليه السلام بها " هكذا قال الرب : تأكلون بالدم وتعبدون الاصنام وتسفكون الدم – أفترثون الارض ؟ فعلتم الرجس وكل واحد منكم نجس امرأة صاحبه – أفترثون الارض ؟ ( حزقيال 33 : 23 )
9.ولما جاء المسيح عيسى بن مريم كان اليهود يعيشون في أورشليم وبعض القرى المحيطة بها فقط وكانوا تحت الاحتلال الروماني وباقي الارض سكنتها شعوب أخرى ( عزرا 4 : 8 - 10 ) وحكم الله عليهم على لسان المسيح " هو ذا بيتكم يترك لكم خرابا حتى تقولوا مبارك الآتي باسم الرب " ( انجيل لوقا 13 : 35 ) - ولكن – من هو هذا الآتي باسم الرب .

ثالثا : الآتي باسم الرب

* قال لهم المسيح " هو ذا بيتكم يترك لكم خرابا حتى تقولوا مبارك الآتي باسم الرب " ويقصد بالبيتهيكل سليمان وبعدها صرخ اليهود وهم يستقبلون المسيح في أورشليم (مبارك الآتي باسم الرب ) ( انجيل لوقا 19 : 38 ) ومع ذلك تم خراب الهيكل و مازال خرابا وذلك مرتين سنة 63 ميلادية و 135 ميلادية علي يد الرومان .
* وتم قتلهم وتشتيتهم في العالم كله و إحراق معابدهم وبيوتهم .. لماذا ؟؟
* لأن اللآتي باسم الرب ليس هو المسيح – إنما هو محمد صلي الله عليه وسلم . وما زال الهيكل خراب وسيظل لأنهم لم ولن يؤمنوا بالإسلام .
* بل ان المسيح حدد لهم مدي الخراب الذي سيحدث للهيكل وبلاد اليهود وهربهم وفزعهم أمام الغزاة ( انجيل لوقا 19 : 41 ) وذلك بعد ان هتفوا له (مبارك الآتي باسم الرب ) بل انه بكي عليهم لهول ما يعرفه عن الدمار الذي سيحيق بهم – برغم هتافاتهم – لماذا ؟؟
لأنه يعرف ليس هو الآتي باسم الرب .
* بل أكثر من ذلك حدد لهم المسيح أن هذا الذي سيحدث لليهود هو انتقام الله من اليهود ولكثرة سخطه عليهم سيهلكون بالسيف ويؤخذون عبيدا في كل البلاد وستظل اورشليم تحت الإحتلال ( حتي تكمل أزمنة الأمم ) .
* ولم تحرر أورشليم من الإحتلال الا علي يد المسلمين في عهد عمر بن الخطاب . ومعني حتي تكمل أزمنة الامم هو مجيئ النبي الامي محمد صلي الله عليه وسلم لأن كلمة أمم تعني عند اليهود والنصاري ( الشعوب غير اليهودية ) .

______________________________________________________________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء   الثلاثاء 24 فبراير 2009 - 3:16

الله يحنن عليك اه دا كلو انا هقري كل يوم فقرة يا عم
ربنا علي الظالم والمفتري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ اليهود الاسود الملطخ بدما الابرياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــوقع الصوالح :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: